وزير المالية مكافحة كورونا كلفتنا 1.3 مليار دولار

أطلق مخططا للتكفل بترشيد الإنفاق وإصلاح الميزانية لتفاذي المخاطر المالية

كشف وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان،أن الجزائر تعمل جاهدة من أجل ترشيد الإنفاق العام بهدف تحسين التحكم بالمخاطر الميزاناتية التي من شأنها التأثير على التوازن المالي خاصة في ظل  صرف مبالغ مالية هامة في إطار الإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا والتي تطلبت وسائل مالية إضافية بلغت 1.3 مليار دولار.

وأشار الوزير أن الجزائر تعمل على تسريع ورشات الإصلاح التي تم إطلاقه خاصة في مجال تجديد السياسة الميزاناتية والعمل على تحديث إدارة الضرائب وتوسيع القاعدة الضريبية بالإضافة إلى الشروع بإصلاحات لإنعاش سوق رأس المال وتحسين حوكمة البنوك العمومية عبر الفصل بين وظيفتي التسيير والإشراف، هذا وقد جاءت عملية الحركة التي شملت مسيري البنوك والتي تصب في هذا الإطار من اجل ضمان توازن الميزانية والسعي إلى توفير رأس المال والموازنة ما بين الصادرات والواردات ، وذلك من خلال إدخال حسابات جديدة في خانة الصادرات مقابل حذف  حسابات  كثيرة من  خانة الواردات .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك