وضع المعارضة المشتت يصعب اختيار شخصية توافقية

لمواجهة مرشح السلطة في الرئاسيات، جيلالي سفيان:

 اعترف جيلالي سفيان بصعوبة مهمة اتفاق أحزاب المعارضة على شخصية واحدة تمثلهم في الرئاسيات المقبلة، نظرا للوضع القائم داخل صرح المعارضة بصفة عامة، وفي ظل التنافر الموجود بين جل الشخصيات التي تمثلها على الساحة السياسية.

وقال رئيس جيل جديد خلال تصريح خص به “الوسط” بأن تخوف بعض أحزاب المعارضة من المبادرة التي أطلقتها بعض الشخصيات خلال الشهر الماضي من أجل التوافق على شخصية واحدة تمثل المعارضة بشكل عام في الرئاسيات المقبلة مقبول جدا، لكون الأمور بين هذه الأحزاب غير مستوية إطلاقا منذ تشريعيات 2017، وراح ذات المصدر إلى أكثر من ذلك لما وصف تيار المعارضة بالجزائر بغير الموحد ما يجعل الكثير من المبادرات المقدمة من قبل أحزاب من هذا الصرح لا تلقى إجماعا حتى وإن كانت تخدم مشروع التغيير الذي يرغب الجميع بتحقيقه، في حين أكد أن نية مقدمي هذه المبادرة همهم لم شمل المعارضة أكثر وأكثر في ظل الانقسام الظاهر في صفوفها والضغوطات التي تمارسها السلطة عليهم.

وفي الأخير عاد الرجل الأول في جيل جديد إلى ملف التوافق على شخصية مناسبة لمواجهة مرشح السلطة حيث أكد بأن هنالك العديد من الاتصالات مع أحزاب المعارضة من أجل الشروع في اختيار الشخصيات التي قد تكون محل نقاش بين الأحزاب، لكنه عاد ليشدد على أن الأمور لازالت بعيدة بعض الشيء ولم تحمل أي جديد، وفي سياق آخر تطرق ذات المتحدث إلى رغبة الإسلاميين من عدمها بالتعامل مع هذه المبادرة، أين أكد بأن كل الأحزاب كانت حاضرة يوم احتفالية الحزب في العاشر من مارس الماضي، والتي تأتي من بينها أحزاب وشخصيات إسلامية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك