وكالة التنمية الاجتماعية تدعم شهريا مليون و100 ألف شخص

مدير برامج التشغيل و الإدماج بوزارة التضامن  للوسط:

توقيف برنامج الجزائر البيضاء بسبب سياسة التقشف

 قال مدير برامج التشغيل و الإدماج بالوكالة الوطنية للتنمية الإجتماعية بوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة دليل زواوي إن الوكالة تتكفل بأكثر من مليون و 500 ألف شخص عبر مختلف البرامج.

و أبرز مدير برامج التشغيل و الإدماج في لقاء له مع جريدة الوسط أن وكالة التنمية الاجتماعية تسير ستة برامج اجتماعية تقوم عبرها بالتكفل بمختلف فئات المجتمع و أوضح ذات المتحدث أن من بين البرامج هو برنامج المنحة الجزافية للتضامن الذي يمس أكثر من 950 ألف مستفيد  و تضم الأشخاص الغير قادرين على العمل من معاقين ،ربات عائلات مسنين وفئات هشة وغيرهم  خصصت لها الدولة دخلا شهريا يقدر بثلاثة آلاف دينار فضلا عن التغطية الاجتماعية إضاقة إلى 290 9الف شخص  تحت الكفالة

و أضاف دليل زواوي أن الوكالة تتكقل كذلك بالأشخاص القادرين على العمل عبر جهاز نشاطات الإدماج الاجتماعي و عبر 48 ولاية و يضم الأشخاص من سن 18ال سنة الى 60 سنة تقدم لهم منحة مقابل قيامهم بنشاط و يستفيدون من تغطية اجتماعية ،و قال مدير برامج التشغيل و الإدماج أن عدد المستفيدين من هذا  الجهاز يقدر ب267 ألف شخص و أشار ذات المسؤول  إلى أن الوكالة تتكفل أيضا بإدماج الشباب خريجي الجامعات و التقنيين الساميين من خلال برنامج الإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات الجامعية و يشترط أن لا يفوق سنهم ال35 سنة و عدد المتكفل بهم في هذا البرنامج يقدر بأكثر من أربعون ألف عبر الوطن وفي هذا الصدد كشف دليل زواوي أن البرامج لا توفر مناصب شغل دائمة بل تهدف إلى إعداد هؤلاء الشباب لإدماجهم لاحقا في سوق العمل و بالنسبة لبرنامج الأشغال ذات المنفعة العمومية للاستعمال المكثف لليد العاملة قال ذات المسؤول انه يتكفل بالأشخاص الغير مؤهلين ويقومون بأعمال يدوية و قال دليل أن هدف البرنامج هو خلق مناصب شغل مؤقتة و هدفه اكتساب خبرة و كسب بعض المال حتى يتمكنوا من تطوير مؤسساتهم  إضافة إلى مساعدة البلديات الفقيرة في ترميم المؤسسات التابعة لها و لفت ذات المتحدث إلى أن برنامج الأشغال ذات المنفعة في سنة 2018 تم تخصيص 649 مشروع عبر 48 ولاية منها 139 مشروع لفائدة قطاع التضامن و 442 مشروع لقطاع التربية خص ترميم المدارس الابتدائية في المناطق النائية إضافة ل 68 مشروع لفائدة قطاع الصحة و كشق أن تم توفير 9900 منصب شغل تقاضوا أجر قاعدي فدر 18 الف دينار جزائري  و عن سنة 2019 قال مدير برامج التشغيل و الإدماج أنه تم تخصيص 1100 مشروع من اجل خلق 19الف منصب شغل مؤقت .

وعن برنامج مشروع «الجزائر البيضاء» الذي كان موجا للشباب قال دليل زاوي أن البرنامج كان جزء من برنامج المنفعة العامة مشيرا إلى أن البرنامج توقف و آخر تبليغ كان في سنة 2016 و أرجع سبب توقفه إلى سياسة التقشف التي انتهجتها الحكومة و كشف أن الوزارة تستغل توقف البرنامج لتقييم البرنامج و دراسة النقائص التي كانت موجودة  و في حالة إعادة انطلاق البرنامج سيتم انتهاج آليات جديدة لتسييره وكشف ذات المسؤول عن إحصائيات وزارة التضامن  خلال الفترة الممتدة من 2005 إلى غاية 2016 و قال أنه تم تبليغ أكثر من 20 ألف مشروع تم تبليغه إضافة إلى خلق 160 ألف منصب شغل .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك