وهران.. 13 صيدليا متورطا في تصنيع المؤثرات العقلية في مخبر سري وتوزيعها عبر 7 ولايات غربية!

عالجت اليوم الأحد، محكمة الجنح فلاوسن بوهران، قضية 13 صيدليا ينشطون عبر 7 ولايات بغرب الوطن، متورطين في إنشاء مخبر تحاليل مختص في صناعة الأدوية والمؤثرات العقلية.

والتمست النيابة متابعتهم بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا إلى 5 متهمين آخرين كانوا ينشطون بحي الإخوة ميسوم (أش أل أم) بشكل سري، على ان يتم النطق بالحكم في جلسة يوم 28 فيفري الجاري.

ووجهت للمتهمين تهما تتعلق بتكوين جمعية أشرار، الحيازة غير الشرعية لمواد مصنعة بشكل غير قانوني والمؤثرات العقلية لغرض المتاجرة، سوء استغلال الوظيفة.

وتعود حيثيات القضية إلى شهر جوان من سنة 2020، بعد ان إستغلت عناصر مصلحة التحقيق للناحية العسكرية الثانية بوهران، معلومات دقيقة بنشاط المتهمين بتصنيع المؤثرات العقلية بطريقة مشبوهة تمت مداهمة مستودع سري في حي الإخوة ميسوم، حيث تم توقيف المتهمين في حال تلبس بتصنيع كمية كبيرة من المؤثرات العقلية من مختلف الأنواع، على غرار (بريغابالين) و لريكا، بالإضافة إلى مكملات تفتقد لمعايير التصنيع الحقيقية ومتجاوزين للحد المقرر في توزيع هذه الأدوية الموجهة للمصابين بالأمراض المزمنة تتشكل في 15 ألف قرص.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها ذات المصالح ، أن الورشة السرية لتصنيع هذه المؤثرات العقلية يديرها صيادلة يقومون بإنتاجها وتوزيعها بالتنسيق مع وسطاء وتجار مؤثرات عقلية في ولايات وهران، سيدي بلعباس، مستغانم، معسكر، غليزان، الشلف وعين تموشنت.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك