10 سنوات سجنا نافذا لأستاذة ومقتصدة وتلميذا قاصر

بعد رش أستاذة بمادة الحمض بتبسة

سلطت مساء أول أمس المحكمة الابتدائية لجنايات مجلس قضاء تبسة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق أستاذة مادة اللغة الفرنسية بالتعليم المتوسط وكذا مقتصدة بذات المؤسسة التربوية بتهمة جنايتي تكوين جمعية أشرار والجروح العمدية مع سبق الإصرار والترصد المؤدية إلى عاهة مستديمة ” فقدان البصر فيما تم تبرئة المتهم الثالث سائق سيارة ” وذلك بعد أن طالب لهم ممثل الحق العام توقيع أقصى العقوبات  خلال جلسة مارا طونية امتدت لحوالي 10 ساعات متتالية بقاعة جنايات مجلس قضاء تبسة استقطبت حضورا مكثفا من طرف المواطنين وبعد مناداة الرئيس عن المتهمين والشهود والضحية تم تشكيل هيئة المحكمة الجنائية وبأسماء المتهمتين أستاذة لغة فرنسية ومقتصدة حاولت كل واحدة التملص من المسؤولية الجنائية لهذه الجريمة البشعة التي اغتالت وأصابت أستاذة في مقتبل العمر بعد فقدانها للبصر وبسماع المتهم القاصر الذي أدين بمحكمة الأحداث ب 10 سنوات سجنا تم سماعه في قضية الحال كشاهد .

ع/ رشيد تبسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك