100 إطارات يطالبون أويحيى بالاستقالة

التجمع الوطني الديمقراطي

فتح إطارات ووزراء حالية من حزب الأرندي النار على أحمد أويحيى بسبب مواقفه المتقلبة التي أضرت بصورة الأرندي لدى الرأي العام حسبهم ، مطالبا إياه بالاستقالة الفورية من الأمانة الوطنية للحزب، دعا إطارات الأرندي من خلال بيان لهم ، ضم إمضاء 100 عضوا في المجلس الوطني الحالي للحزب، ووزراء ونواب تابعين للحزب، جميع الهياكل القاعدية للحزب بالالتحاق بالمبادرة ومطالبة  أويحيى بالاستقالة من أمانة الحزب.

وأشار البيان  بأن الأمين العام الحزب أحمد أويحيى، مرفوض شعبيا، رغم دعوته الصريحة لإستقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وتفعيل المادة 102 من الدستور، التي دعا إلى تطبيقها رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح منذ خمسة أيام.

وهاجم ذات  المصدر الأمين العام للأرندي، موضحا  أن أويحي يعمل على استغلال التجمع الوطني لأهداف مشبوهة، مضيفا”  أحمد أويحيى يستعمل للحزب كمطية لبلوغ أهداف شخصية غير معلنة وإقحامه في تحمل مسؤولية قراراته الحكومة فير الوطنية”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك