100 مليار للقضاء على العطش بالرواق الغربي  إحالة ملف محطة سوق الثلاثة إلى القضاء الدولي  * 130 مليار للتدعيم بالمياه الفائضة عن محطة الضخ بتافسوت

تقرير: محمد بن ترار

 كشفت مصادر مقربة من الجزائرية للمياه عن إحالة ملف محطة تحلية المياه المنجزة من قبل مؤسسة  أجنبية بالاشتراك مع مؤسسة سوناطرك إلى التحكيم الدولي بعدما توقفت تماماعن العمل واستحالة إعادة اطلاقها بترقيعات محلية ، ما كشف عملية النصب والاحتيال من قبل المؤسسة الأجنبية بالاشتراك مع أطراف من العصابة ، هذه المحطة التي تم تدشينها سنة 2011 فقط  للقضاء على العطش تراجع انتاجها في السنوات الأولى تدريجيا قبل ان  تتوقف نهائيا وأدخلت الرواق الغربي الذي يضم 140 الف نسمة في عطش تام.

هذا وتحاول السلطات الجزائرية  استدراك الوضع قبل الفصل في الملف من قبل القضاء الدولي عن طريق استحداث مشروع لتحويل  المياه المحلاة الفائضة  من محطة التحلية بتافسوت في هنين شمال شرق تلمسان إلى محطة الضخ بسوق الثلاثة في حين لا تزال المشاورات مع وزارة الري من اجل رفع التجميد على مبلغ 10 مليار من أجل اعادة المياه الى الرواق الغربي الذي يضم الدوائر الحدودية  والقضاء على العطش من خلال العودة الى استعمال انقاب الزوية.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك