2018 كانت سنة الانجازات النوعية بامتياز

مجلة الجيش في عددها الأخير

أكدت مجلة الجيش في عددها الأخير أن الجيش الوطني الشعبي حقق خلال سنة 2018 نتائج “باهرة” في مجال مكافحة  الارهاب والجريمة المنظمة بكل أشكالها.

وأوردت المجلة في افتتاحيتها لشهر ديسمبر انه :”ضمن التزامه الثابت بمهام مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بكل أشكالها، حقق الجيش الوطني الشعبي خلال سنة 2018 نتائج باهرة في هذا المجال، حيث سخر في هذا الإطار إمكانيات بشرية ومادية معتبرة للقضاء على هذه الظاهرة التي لا تمت بصلة لقيم مجتمعنا وديننا الحنيف”.

وأكدت الافتتاحية على أنه “حري بنا القول بان الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني تحمل مسؤولياته كاملة منذ استرجاع الجزائر استقلالها وانتزاع سيادتها الوطنية، ماض بعزيمة لا تقهر لإحراز المزيد من النجاحات على كافة الأصعدة سيما ما تعلق بتوفير اسباب امن البلاد وتدعيم دفاعها الوطني وهو توجه لن يحيد عنه ابدا”كما تمت الإشارة في سياق متصل على أن الجيش الوطني الشعبي “واصل جهود ترقية وتعزيز قدرات الصناعات العسكرية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مرحلة اولى، مع المساهمة تدريجيا في تطوير النسيج الصناعي الوطني بما ينعكس ايجابا على الوضع الاقتصادي لبلادنا”.

و”طالما ان مقتضيات الدفاع الوطني تفرض بالضرورة توظيف القدرات الشاملة للدولة بما في ذلك القيم الروحية والمعنوية للامة ومن بينها الاعلام عامة والاعلام العسكري خاصة– تضيف الافتتاحية– استمرت الجهود المبذولة في مجال الاتصال الداخلي والخارجي لترقية الياته بغية تقديم رسالة اعلامية موضوعية وهادفة تبرز الاعمال الجليلة التي ينجزها الجيش الوطني الشعبي وتوطد العلاقة التي تربط الجيش بالأمة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك