2019 ستكون بردا وسلاما على الجزائريين

هوّن ضيف المنتدى من تراجع أسعار النفط وأكد بأنها لن تؤثر بشيء على الجزائر خلال هذه السنة، على الرغم من أن موازنتها المالية مبنية على سعر مرجعي قيمته 50 دولار للبرميل، زيادة على أن السلطات حسب الخبير الدولي في المجال الاقتصادي، اتخذت قرارات مهمة ساهمت بشكل كبير في التخفيف من ظاهرة الرشوة التي تعرفها العديد من القطاعات، مضيفا:” 2019 ستكون بردا وسلاما على الجزائريين حتى وإذا وصل الأمر الاستنجاد باحتياطي الصرف، لأن القرار سياسي وليس له علاقة بالاقتصاد”، بالمقابل من ذلك تخوف المصدر ذاته من سنة 2020، والتي وصفها بالصعبة على الجزائريين إذا ما تم الاستمرار بهذه السياسة المبنية على حماية الجانب الاجتماعي للدولة دون تقييم الجانب الاقتصادي الذي ينهار من سنة إلى أخرى دون تقديم أي بديل يمكنه إخراج الجزائر من هذه الدوامة المالية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك