2455 قضية فساد تورط فيها 4000 شخص

منهم وزراء وولاة ومسؤولون و منتخبون

كشفت مصالح الأمن بالولايات الغربية أن مصالحها قد سجلت 2455 قضية تحقيق في ملفات الفساد  اهتزت لها  الولايات الغربية ال12 ، حيث تمكنت عناصر الشرطة الاقتصادية ،والمالية لهذه الولايات من الاستماع إلى زهاء 4000 شخص من الولاة ومسؤولون وذووهم ،وحتى منتخبين ومدراء وشخصيات نافذة التي استغلت نفوذها لنهب المال العام.

 هذا وقد كانت أغلب التحقيقات تصب في خانة نهب المال العام ،وتبديد أموال عمومية ، سوء استغلال الوظيفة ، التزويرواستعمال المزور،والإخلال بنظام الصفقات من خلال إبرام صفقات مخالفة للتشريع ،وأغلب هذه القضايا سجلت بالمؤسسات العمومية والإدارات بالإضافة إلى المجالس المنتخبة كما يوجد من المتهمين ولاة  شملتهم التحقيقات ،حيث تمكنت مصالح الشرطة الاقتصادية والمالية من  2271  قضية وإحالة  1857 متورط على العدالة  ، في حين تبقى 184 قضية قيد التحقيق،وهي الملفات المتورط فيها ولاة ، أميار، رجال أعمال ، وأبناء مسؤولين ، هذا وقد تم تحويل العديد من الملفات إلى محاكم القطب المختصة بالعاصمة لنوعية الاشخاص المتابعين فيها ،في حين لايزال عدة مسؤولين قيد التحقيق منهم ولاة.

هذا وقد تراجعت  وثيرة التحقيقات سنة 2020 مقارنة بسنة  2019  اين تم تسجيل 2173 قضية  منها قضايا تشمل رجال مسؤولين في الدولة  مسؤولين ووزراء  ينحدرون من الغرب الجزائري في حين سجلت سنة 2020 حوالي 283 قضية فقط  التي شملها التحقيق ،وذلك بحكم ان اكبر ملفات الفساد كان قد مسها التحقيق من جهة وكذا وباء الكورونا الذي قلص العمل وتحول إلى النشاط الانساني من جهة أخرى .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك