3 ملايين سيارة مهترئة بالطرق في الجزائر

السوق بحاجة لـ400 ألف وحدة جديدة، نباش لـ”الوسط”:

كشف رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش، خلال حلوله ضيفا على منتدى “الوسط” أن الحظيرة الوطنية للسيارات بحاجة لـ400 ألف سيارة كأدنى رقم، محددا رقم 3 ملايين سيارة مهترئة، وهو ما يدفع حتى للتساؤل حول كيف مرت على المراقبة التقنية، مستندا إلى تصريح محافظ البنك المركزي السنة الفارطة حول إحصائيات الجمارك التي سجلت ما يعادل قيمة 530 مليون أورو استوردت كسيارات عن طريق الخواص، متسائلا كيف يمكن أن يمر رقما بهذا الحجم من العملة الصعبة دون تستفيد منه الخزينة العمومية، أي يتم تحويله للسوق الموازنة أو البورصة الموازية بالسكوار التي بلغت حد الاتفاقيات حول أمكنة دفع الأموال بالخارج، أي خلق شبكة غير قانونية لتهريب الأموال، في ظل غياب البديل الرسمي.

وأكد نباش أن الحل من أجل الاستفادة من تلك العملة الصعبة يكمن في استحداث ضرائب عليها مقابل فتح باب استيراد السيارات أمام المواطنين بأنفسهم من الخارج، وحتى أمام الوكلاء كونه بإمكانهم التفاوض نظرا لاقتناء بسعر الجملة، أي توفير السيارات بسعر أدنى فيما بعد، لكن حتى وإن لم يتم منحهم ذلك، يفترض ألا يستمر حجب ذلك عن عموم المواطنين، معتبرا أن ذلك سينعكس على الحياة العامة للمواطنين من خلال التخلص من السيارات المهترئة والانتقال للرفاهية.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك