3 نقابات تتوعد بالاحتجاج أمام البريد المركزي قريبا

طالبوا الحكومة بإعادة دمج 11 نقابيا مفصولا من “سونلغاز”

توعدت 3 نقابات بالخروج للاحتجاج على مستوى البريد المركزي خلال الأيام المقبلة، منددين بعدم رد الحكومة على مطالب 11 نقابيا المسرحين من شركة سونلغاز، مؤكدين أن القرار بحقهم جاء بناء على نشاطهم النقابي، متوعدين باللجوء للعدالة.
أعلنت 3 نقابات وهي النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز “سناتاغ”، والنقابة الوطنية للقطاع الصناعي والنقابة الوطنية لعمال الطاقة نيتهم في تنظيم وقفات احتجاجية وكذا الاعتصام على مستوى البريد المركزي الأيام القادمة مصحوبة بحملة وطنية وتحريك دعاوي مختلفة أمام القضاء ضد شركة سونلغاز.

كما دعت النقابات الـ3 الموقعة على البيان المجتمع المدني وكل القوى السياسية وممثلي الشعب للمساندة والوقوف بجانب النقابيين المسرحين من شركة سونلغاز في ظل الضغوطات التي يتعرضون لها بحسب نفس البيان، مؤكدين أن 11 نقابيا يعيشون وضعية مأساوية بذنب وحيد هو عملهم النقابي المنصوص عليه الدستور، خاصة أن تسريحهم بلغ مدة السنتين، في حين يبقى الصمت هو سيد الموقف، حيث ولا جهة مسؤولة تحركت لرفع الغبن عن هؤلاء المسرحين، “بالعكس فكل الوسائل استعملت لقمعهم وتكميم أفواههم وسط اعتقالهم إثر كل احتجاج”، مؤكدين أن المسرحين لم يعودوا يأبهون بحجم التهديدات وكلهم عزم لافتكاك حقوقهم بالطرق السلمية المكفولة في القانون كما أنهم يدعون كل فئات الشعب للتضامن معهم والوقوف بجنبهم خلال هذه المحنة التي تمر بها أسرهم.

س.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك