589 مليارا قيمة الديون العالقة

مديرية توزيع الكهرباء و الغاز بورقلة

  •  جهود حثيثة لتحصيل الديون

 

 

تجاوزت المستحقات غير المسددة لزبائن مديرية توزيع الكهرباء و الغاز بورقلة 590 مليار سنتيم ،و التي شهدت ارتفاعا  محسوسا بنسبة 19 % بنهاية شهراكتوبر 2021 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية 2020 و هو ما ينعكس سلبا  على حجم برامجها الاستثمارية  المعدة  لتحسين نوعية الخدمة العمومية و تقديمها في أفضل أشكالها .

وتتوزع هذه المستحقات العالقة على عاتق زبائنها ذوي التوتر المنخفض أو الزبائن العاديين (منازل، محلات تجارية. الخ) والهيئات والإدارات العمومية، المؤسسات والشركات العمومية والخاصة من ذوي الزبائن التوتر والضغط المتوسطين من بينهم الخواص من الصناعيين والتجاريين والفلاحيين ناهيك عن ديون الزبائن التوتر والضغط العاليين.

و أمام  وضعية  الديون  العالقة هذه  عملت المديرية على تكثيف جهودها الرامية لتحصيل مستحقاتها و تدعو مختلف زبائنها الى ضرورة تسوية و ضعيتهم وتسديد  فواتيرهم  بتقربهم من المديرية أو الوكالات التجارية العشرة الموضوعة تحت تصرفهم عبر تراب الولايتين ورقلة و توقرت ،تفاديا لقطع التموين بالطاقة الكهربائية و الغازية ،واضعة تحت تصرف زبائنها  طرق  مستحدثة للتسديد على غرار الدفع الإلكتروني و الاطلاع على فاتورة الطاقة الخاصة به عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء و الغاز  أو الدفع عن طريق مكاتب البريد والوكالات التجارية عبر التراب الوطني .

من جهة ثانية كشفت مصادر مطلعة ليومية  “الوسط”، أن مديرية التوزيع للكهرباء والغاز بورقلة قد لجأت لقطع الكهرباء عن زبائنها المتخلفين عن تسديد مستحقاتهم وفق ما أوردته مصادرنا .

أحمد بالحاج

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك