8 إطارات بميناء وهران مهددون بالسجن ل18 شهرا

بسبب التزوير و إستعمال المزور

تورطوا في تلفيق تهم باطلة و تصريحات كاذبة ضد رئيس المصلحة التجارية سابقا

التمس ممثل النيابة العامة بالغرفة الثالثة لمحكمة الجنح بوهران تطبيق عقوبة 18 شهرا حبسا نافذة في حق 8 إطارات تعمل بميناء وهران التجاري، و ذلك بتهمة التزوير و إستعمال المزور و الإدلاء بتصريحات كاذبة، و التي راح ضحيتها رئيس الدائرة التجارية للميناء سابقا نور الدين تونسي الذي تعرض للطرد من خلال تلفيق تهم و حيثيات باطلة بالمجلس التأديبي للمؤسسة.

حيث كشف الضحية خلال جلسة المحاكمة التي تمت مساء أول أمس، أنه ضحية تزوير و تصريحات مغالطة من قبل المتهمين 8 عقب كشفه لفضائح و قضايا فساد بلغ عددها أربعة قضايا تتعلق بالتربح و تبديد المال العام تخص الحج و العمرة لنقابيين و قضية مجمع رجل الأعمال علي حداد “أوتي أر أش بي” الذي بثت فيه المحكمة العليا مؤخرا و أمرت بإعادة التحقيق من جديد، مرورا بتكبيد ديوان الحبوب لخسائر فاقت 30 مليون دولار أمريكي بسبب تواطؤ نقابيين و عمال بالميناء في تمرير وشحن شفن الخواص على حساب البواخر التابعة للشركات العمومية .

دفاع الضحية طالب بتعويض مالي قدره 3 ملايين دينار من كل طرف لموكله جراء الضرر الذي لحق به معنويا و ماديا .

حيث وجه المتهمون تهما خطيرة للضحية من خلال تهديدهم بالزج فيهم في السجن و تلفيق تهم لهم، و سب و شتم المسؤولين و محاولة ضربهم في جلسة المجلس التأديبي ، جدير بالذكر أن قاضي الموضوع أجل جلسة النطق بالحكم إلى غاية الشهر المقبل .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك